مشروع “مشاركة: أجرأة هيئات الديمقراطية التشاركية المعنية بالشباب”

خرجة ميدانية : حماية البيئة وجودة الحياة بجماعة تطفت
أبريل 1, 2019
التقرير السنوي حول رصد العمل البرلماني
أبريل 16, 2019

مشروع “مشاركة: أجرأة هيئات الديمقراطية التشاركية المعنية بالشباب”

يعد مشروع “مشاركة: أجرأة هيئات الديمقراطية التشاركية المعنية بالشباب” مختبرا للتشاور والإعلام والتدريب والترافع، يشكل آلية خلاقة للحوار وبناء القدرات تسعى من خلاله جمعية شباب لأجل الشباب في إطار برنامج دعم المجتمع المدني (CSSP)بالمغرب، بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) بشراكة مع جمعية Counterpart International، إلى بناء مقومات وآليات تفعيل الهيئات الديمقراطية التشاركية المعنية بالشباب.

تتجلى الغاية الكبرى من مشروع “مشاركة: أجرأة هيئات الديمقراطية التشاركية المعنية بالشباب” في خلق مبادرات مدنية قادرة على حث الجماعات الترابية و الفا علين الجمعويين المحليين على تطوير مبادرات تساهم في إدماج الشباب، من خلال مجموعة من الأنشطة ذات البعد التكويني استفاد منها 128 شاب وشابة من بينها دورة تكوين المكونين التي عرفت تأسيس قطب من 19 مكون ومكونة في مجال الديمقراطية التشاركية والمشاركة المواطنة على صعيد جهة طنجة-تطوان-الحسيمة و جهة مراكش-أسفي، الحوار العمومي والمرافعة والذي عرف مشاركة ما يزيد عن 186 مشارك ومشاركة من مختلف الهيئات والمؤسسات المعنية بالشباب (حفل افتتاح المشروع بحضور الشركاء والهيئات والمؤسسات المعنية بالشباب ، المجموعات البؤرية بحضور ممثلي المجالس الترابية، …)، بالإضافة إلى 9 زيارات التتبع والمواكبة التي همت المجالس الترابية و هيئات المجتمع المدني المعنية بالشباب بكل من جهة طنجة–تطوان–الحسيمة و جهة مراكش-أسفي، هذه الأنشطة مكنت خلال المرحلة الأولى للمشروع من المساهمة في أجرأت الهيئات الاستشارية المعنية بالشباب من جهة، من خلال وضعها لبرنامج عمل وتنظيمها للقاءات واجتماعات داخلية ومن جهة أخرى وضع برنامج عمل لتأسيس هيئات استشارية معنية بالشباب بكل من أسفي، آيت اورير إقليم مراكش و سيدي الرضوان إقليم وزان،

وتعمل جمعية الشباب لأجل الشباب من خلال مشروع “مشاركة: أجرأة هيئات الديمقراطية التشاركية المهنية بالشباب” إلى المساهمة في تعزيز الصلة بين هذه الجهات، من خلال إشراك منظمات الشباب والمجتمع المدني والسلطات المحلية وتبادل خبراتها حول القضايا المتعلقة بالشباب، وممارسة اليقظة المواطنة على المستوى الترابي وبناء تعاقدات جديدة أساسها الحوار المتعدد الأطراف قصد مشاركة الشباب في تحقيق الإصلاحات الديمقراطية التي يعرفها المغرب.

بقلم لطيفة أولباشا
منسقة المشروع
جمعية الشباب لأجل الشباب