الإثنين, 14 أكتوير 2013 22:17

بـــلاغ: انطلاقة رصد وتحليل ومراقبة الأداء البرلماني وقانون المالية 2014

تقييم الموضوع
(1 تصويت)

يتأسس خلق المرصد المغربي للعمل البرلماني على إيمان أعضاء و عضوات جمعية الشباب لأجل الشباب بضرورة خلق مؤسسة مدنية مهمتها الأساس تطوير أدوار المنظمات والهيئات المدنية للمساهمة في تعزيز الإصلاحات الديمقراطية بالمغرب، وذلك عبر تطوير أدوات للبحث و التوثيق ورصد وتحليل ومراقبة الأداء البرلماني، بهدف النهوض به وتعزيز الشراكة بين البرلمان والمجتمع المدني، وبين الناخب والنائب. وذلك وفاءا للأدوار الجديدة للفعل المدني في تحقيق الرقابة و المساءلة وإضفاء المزيد من الشفافية وفق مقاربة تعتمد مجموعة من البرامج التدريبية والتكوينية وإعداد التقارير، حيث تعتمد بالأساس على الآليات والمناهج العملية و المعايير الموضوعية المعتمدة على الصعيد الدولي في مجال تتبع و رصد العملية البرلمانية 

         واليوم، مباشرة بعد افتتاح الدورة التشريعية التاسعة  يومه الجمعة 11 أكتوبر 2013، يعلن " المرصد المغربي للعمل البرلماني" على انطلاقة عملية رصد وتحليل ومراقبة الأداء البرلمانيالمتعلق بمسلسل الإعداد و المصادقة على قانون المالية ل2014.   

         في هذا السياق، تأتي عملية رصد وتحليل ومراقبة الأداء البرلماني قصد تسليط الضوء على إمكانات الغرفة الأولي للبرلمان المغربي في تطوير وتعزيز الإصلاحات الديمقراطية التي يعرفها المغرب، انطلاقا من المقومات الدستورية التي منحت البرلمان المغربي فرص مراقبة الحكومة في بناء السياسات العمومية. ويسعى المرصد المغربي للعمل البرلماني  من خلال إعطاء انطلاقة عملية رصد وتحليل ومراقبة الأداء البرلماني المتعلق بمسلسل الإعداد و المصادقة على قانون المالية ل2014، للمساهمة في تعزيز المشاركة و جعل المواطنين و المواطنات في قلب الاهتمام بالبرلمان، وجعل الفاعل المدني في قلب البناء الديمقراطي من خلال الديمقراطية التشاركية التي تشكل تحدي كبير أمامنا جميعا سواء سلطة تنفيذية أو تشريعية أو مدنية أو سياسية.

قراءة 1911 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

رســــــــــائل الموقع